سياسة
القراء : 2720

عرض تفصيلي للخبر
خليفة الغويل رئيس حكومة الإنقاذ الوطني خليفة الغويل رئيس حكومة الإنقاذ الوطني

الغويل يدعو لتجميد عمل الأحزاب، ويتهم العدالة والبناء بعرقلته

أجواء نت : خاص 22 يوليو 2016 - 20:35

طالب رئيس حكومة الإنقاذ الوطني خليفة الغويل، بتجميد عمل الأحزاب السياسية في ليبيا، وعدم إعطائها التراخيص إلا بعد قيام الدولة واستقرارها.

وعلّل الغويل ذلك، في كلمة مسجلة له أمس الخميس، بأن الأحزاب عميلة للخارج، ولا تراعي الوطن ولا المواطن، وقد طالبت حكومة الإنقاذ بكشف الحسابات المصرفية لهذه الأحزاب وطرق تمويلها.

 

وأضاف الغويل في كلمته، أن شخصيات "فاسدة" سيطرت على الحياة السياسية والاقتصادية في البلاد، وهي التي أعاقت عمل حكومة الإنقاذ، وكانت سببا في منع صرف أي ميزانية لها، والاكتفاء بالميزانيات التسييرية للوزارات، وأن بعض هذه الشخصيات محسوب على حزب العدالة البناء و "حركة الإخوان المسلمين".

 

وبالنسبة للأزمات التي تمر بها البلاد، فقد أكد الغويل أن حكومته سعت لوضع حلول مستعجلة لمشاكل الكهرباء ودقيق المخابز، ومنح أموال للبلديات لمعالجة المختنقات، إلا أن المركزي وديوان المحاسبة رفضا ذلك، حسب قوله، مؤكداً أن البلاد مستهدفة في سيادتها واقتصادها من خلال انخفاض سعر الدينار الليبي أمام العملات الأجنبية، ومحاولة جر البلاد إلى الاقتراض من الخارج.

 

وطالب الغويل الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، بعدم تمديد عمل مبعوثه إلى ليبيا مارتن كوبلر؛ لانحراف سلوكياته وتأثير ذلك على وحدة ليبيا، وأضاف أنه يتصرف كأنه رئيس ليبيا الفعلي.

 

كما طالب الغويل بمعرفة أين وصل التحقيق مع المبعوث السابق برناردينو ليون بخصوص التسريبات التي انتشرت حوله أثناء مدة رئاسته للبعثة الأممية في ليبيا؟.

 

يذكر أن حكومة الإنقاذ الوطني توقفت عن مباشرة عدد كبير من أعمالها فور وصول المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني إلى طرابلس أواخر مارس الماضي، وشروعه في تسلم الوزارات والهيئات في العاصمة، كان آخرها تسلمه مبنى رئاسة الوزراء في طريق السكة مطلع الشهر الجاري.

التعليقات

أضف تعليقك علي الخبر